الرؤية، الرسالة والاهداف

أولاً: رؤية القسم:

يعد قسم اللغة العربية أحد أقسام كلية التربية براك ،وهو رائد في هذه الكلية،يسعى ويطمح لأن يكون مصدر إشعاع للغة القرآن وعلومه في بلدنا ليبيا، وفي أمتنا العربية والإسلامية، يعلم هذه اللغة للأجيال القادمة،ويقيم الندوات والمؤتمرات العلمية بما

يخدم اللغة العربية بحسب الإمكانيات المتاحة،وجعلها تواكب المتغيرات وتلبي المتطلبات العصرية.

ثانياً: رسالة القسم:

يلتزم القسم بأداء رسالته على أحسن وجه، وذلك بإعداد وتخريج معلمين لتدريس علوم اللغة العربية مؤهلين ومتمكنين من أداء مهنتهم التربوية بكفاءة  عالية،آخذين على أنفسهم العهد أن يرفعوا من مكانة لغة القرآن الكريم وعلومه وسط مجتمعهم الليبي خاصة والعربي عامة.

ثالثاً: أهداف القسم :

1 – يقدم القسم لطلابه مناهج ومقررات علمية في كل فروع اللغة العربية التراثي منها والمعاصر مع ربط هذه العلوم بعلوم التربية المختلفة،يؤهلهم علمياً ولغوياً وتربوياً.

-2 تكوين جيل من الطلاب يمتلك الوعي والاطلاع الواسع بعلوم اللغة العربية

-3 يقوم القسم بالاتصال بنظائره بالكليات الواقعة في نطاقه الجامعة وغيرها والمجامع العلمية بكل أشكالها محلياً ودولياً وصولاً إلى تبادل الخبرات وإثراء المعارف .

-4 يسهم القسم في تقديم الاستشارات والخبرات العلمية ذات العلاقة للإعلام ودور الصحف والمجلات كل حسب حاجته.

5 –يضع القسم يده للتعاون مع إدارة النشاط في التخطيط والإعداد والإشراف علىٰ المسابقات العلمية والأدبية على مستوى الجامعة والجامعات الليبية .

6 –يشجع القسم أعضاءه على إقامة البحوث العلمية المتميزة في مجال اللغة العربية والمشاركة بها في المؤتمرات والندوات التخصصية وصولاً إلى وضع الحلول والتوصيات المناسبة لمتطلبات العصر والحياة اليومية.

7 – يتبادل القسم الخبرات مع الأقسام الأخرى في الكلية بما في ذلك تدريس مادتي اللغة العربية في كافة أقسام الكلية والكليات الأخرى بالجامعة، والمعاهد العليا عند الحاجة.

8 – الإسهام مع إدارات التعليم في تنظيم الدورات التأهيلية والتنشيطية للمعلمين

بغية الرفع من مستواهم علمياً وتربوياً ومهنياً، والمساهمة في إيجاد بعض الحلول في بعض القضايا.

-9 يطمح القسم في فتح باب الدراسات العليا أمام المعيدين والراغبين في مواصلة دراساتهم العليا،وتنمية معلوماتهم وفق القوانين واللوائح المنصوص عليها في ذلك.

-10  إقامة جسر علمي بین التراث اللغوي والفكري العربي القديم والمعاصر بمناھجھا المتنوعة ونظرياتها الحديثة.

11- يبدي القسم استعداده ورغبته في التعاطي مع الدراسات الحديثة في مفردات مناهجه لمواكبة التطورات التي باتت عليها بعض حقول المعرفة اليوم.