تحميل إغلاق

الرؤية، الرسالة والاهداف

  • رؤية القسم

لا شك في أن تعليم وتعلم اللغة الانجليزية بهده الكلية يعد ذا أهمية كبيرة لكافة الطلاب بها سواء المتخصصين منهم أو غير المتخصصين، وعليه فإن هذا القسم يعتبر مركزا لتقديم البرامج التعليمية التي تساهم في خدمة قطاع التعليم والمجتمع ككل بتوفير عناصر مؤهلة وكذلك المشاركة في إعداد الكوادر التعليمية توجها نحو التقدم والمساهمة في التنمية.

  •  رسالة القسم

إن مضمون رسالة هذا القسم يتلخص في تخريج دفعات من معلمي اللغة الانجليزية بمعايير تتلاءم مع معايير الجودة العالمية التي من شأنها إن توفر متطلبات العصر من النواحي التربوية والتعليمية سعيا وراء رفع مستوى طلابنا في المدارس حتى يكتمل مشوارهم التعليمي نحو الأفضل ,كما أنه من شأن هذه المعايير أيضا إن تمنح للمتعلمين المتخرجين من هذا المركز اللغوي فرصة استكمال دراستهم العليا في مجال التخصص.

  • أهداف القسم
  1. إبراز أهميه اللغة الانجليزية للطلاب والباحثين لما لها من علاقة وطيدة بالتقديم العلمي في مختلف المجالات .
  2. وضع مناهج ومقررات دراسية تتلاءم مع الرؤية المستقبلية وما يحتاجه الطلاب بعد التخرج تماشيا مع ضوابط الجودة العالمية.
  3. إعطاء المناهج والمقررات الدراسية الطابع العلمي بحيث تكون دافعا للطلاب في استخدام اللغة بالصورة الصحيحة خلال الدراسة وبعد التخرج.
  4. متابعة دراسة الطلاب وتقديم الدعم المناسب لهم بقدر ما يتاح من امكانيات وتذليل كافة الصعاب بقدر ما أمكن حرصا منا على مستوى التقدم التعليمي فى مجال اللغة ومدى الإستفادة.
  5. متابعة عطاء أعضاء هيئة التدريس وحثهم وتشجيعهم علي القيام بأبحاث لها علاقة بتنمية وتطوير طرق التدريس والبحث العلمي والتأكيد علي استخدامهم لمختلف التقنيات العلمية في المجال التعليمي.
  6. تفعيل العديد من الأنشطة داخل الكلية وخارجها محافظة منا على التواصل الإجتماعي وإبرازا لأهمية اللغة ومدى الاستفادة منها ومدى تطور وتقدم مستوي الطلاب التعليمي على وجه الخصوص, وعلى الوجه التدريسي للغة عامة.
  7. السعي دوما وقدما نحو إيجاد افضل الطرق المتاحة علميا لتقييم القدرة والكفاءة العلمية للطلاب وحرصا منا علي معايير الجودة العالمية في مجال التخصص .
  8. التواصل الدائم مع إدارة الكلية والجامعة ككل من أجل توفير الدعم وإتاحة كافة الإمكانيات حتى نتمكن من السعى فى خدمة رسالتنا العلمية على أكمل وجه ومن أجل الوصول للأفضل.
  9. فتح دورات تدريبية وتأهيلية بقدر ما أمكن لمختلف شرائح المجتمع الراغبين فى تعلم اللغة وتحسين مستواهم من أجل اشباع حاجتهم العلمية سواء على المستوى الشخصى أو بما يتلاءم مع طبيعة أعمالهم.