وكيل الكلية

كلمة عميد الكلية:

إن فلسفة التربية تعنى مجموعة من المبادئ التربوية العامة والأهداف والغايات الموضوعة لتكون بمثابة الموجه والمرشد للعملية التربوية والتعليمية بما في ذلك إعداد وتدريب المعلمين فإن فلسفة إعداد المعلمين وتأهيلهم هي الإطار العام الذي تندرج تحته جوانب هذه العملية. فإن فلسفة إعداد المعلمين وتدريبهم في ليبيا ينبغي أن تقوم على أساس الأهداف والغايات التي يسعى المجتمع الليبي المسلم إلى تحقيقها من خلال نظامه التربوي والتعليمي وأن تكون هذه الفلسفة وظيفية ترتبط بميول المتعلمين وحاجاتهم وأن تهتم بالنواحي المختلفة للشخصية الإنسانية المتكاملة والنظرة الشمولية للإنسان المسلم من حيث وحدة شخصيته وتفردها سعياً في ذلك إلى تلبية حاجات المتعلمين وسد حاجات المجتمع ومتطلبات نمائه فالإعداد الجيد للمعلم هو الذي يزوده بالمعارف الأكثر قيمة وبالمهارات الأكثر استخدامــاً وبالاتجاهات المرغوبة و بالصفــات الحميدة التي تؤهله لتحمل المسؤوليات والقيام بالواجبات المهنية فيتمكن من بناء جيل قادر على العطاء و يساهم في التنمية المستدامة. والاعتماد وتطبيق المنطلقات و المبادئ الأساسية التي يستند إليها برنامج إعـــداد وتدريب وتخريج المعلمين بكلية التربية وتحقيق رؤيتها واهدافها ورسالتها بما يتوافق مع معايير الجودة المحلية والعربية والعالمية.  
وفي الختام ندعو الله أن يوفق كل العاملين والقائمين على هذه الكلية من أجل تحقيق الأهداف السامية التي أنشأت من أجلها وأن يوفقنا لما هو خير لبلدنا الحبيب وجامعتنا العريقة.