جامعة سبها تتصدر المركز الأول في التصنيف المحلي على مستوى الجامعات الليبية

الاعلانات
جامعة سبها تتصدر المركز الأول في التصنيف المحلي على مستوى الجامعات الليبية
جامعة سبها تتصدر المركز الأول في التصنيف المحلي على مستوى الجامعات الليبية

جامعة سبها تتصدر المركز الأول في التصنيف المحلي على مستوى الجامعات الليبية

جامعة سبها تتصدر المركز الأول في التصنيف المحلي على مستوى الجامعات الليبية.

نظم المركز الوطني لضمان جودة واعتماد المؤسّسات التعليمية والتدريبية حفلا كبيرا صباح الإثنين الموافق (15-2-2021م) في مقر (كلية التقنية/طرابلس) بخصوص إعلان نتائج التصنيف المحلّي الأول للجامعات الليبية.
وحصلت جامعة سبها على (المركز الأول) محليا ضمن الجامعات المتنافسة على هذا اللقب في التكريم الذي حضره وزير التعليم المكلف، د.”محمد العماري زايد” ورئيس جامعة سبها، د. “مسعود الرقيق” ووكيل الشؤون العلمية للجامعة، د. “محمد إرحيم”، ومسؤولون آخرون من وزارة التعليم، وعدد من رؤساء الجامعات الليبية.
وكانت تراتيب الجامعات الخمس الأولى في التصنيف العام لسنة (202‪0م) على النحو الآتي :
(1) – جامعة سبها : الترتيب الأول.
(2) – جامعة مصراتة : الترتيب الثاني.
(3) – الجامعة الليبية الدولية للعلوم الطبية ببنغازي : الترتيب الثالث.
(4) – جامعة سرت : الترتيب الرابع.
(5) – جامعة طرابلس الأهلية (جنزور) : الترتيب الخامس.
ويعد تصنيف جامعة سبها في هذا الترتيب المتقدم، والمشرف، دليلا واضحا، ومؤشرا بارزا على جودة الجامعة، ومدى تطورها على المستوى العلمي، ومواكبتها كل جديد في مختلف العلوم، والتخصصات، وهو أمر تسعى إليه (جامعة سبها) المتهمة اهتماما كبيرا بجودة التعليم العالي التي تعد حاليا إحدى الأدلة المعتمد عليها في إعطاء مؤشرات عن ترتيب الجامعة بين الجامعات الليبية.
لذا، أصبح السعي وراء تحقيق مركز متقدم، ومرموق، ومتطور، هو أحد الأهداف الأساسية لكل جامعة.
إن حصول جامعة سبها على الترتيب الأول في التصنيف المحلي للجامعات الليبية، والترتيب الأول في معيار : (الموقع الإلكتروني) هو دليل واضح على أن الوصول إلى مثل هذه المراتب المتقدمة لايأتي من فراغ، وإنما ينبثق من إدارة حكيمة، وعقلية واعية،ومنفتحة مهتمة بمتابعة التكنولوجيا في جميع مجالاتها، والتطور والتقدم العلمي في جميع مؤسسات الجامعة.
فالشكر موصول إلى منتسبي جامعة سبها عامة، وإلى كل من أسهم في وصول الجامعة إلى هذا المستوى العلمي الذي يتطلع إليه الجميع، ومن دون استثناء، بدأ : برئاسة الجامعة الحكيمة، ومسؤوليها، وأعضاء هيئة التدريس، والطلاب، والطالبات، والموظفين، والموظفات، ونقول لهم جميعا : هنيئا لكم بانتمائكم إلى هذا المؤسسة العريقة الرائدة في مجال : البحوث، والدراسات الأكاديمية، والمعارف الإنسانية، والمؤتمرات، والندوات العلمية، المؤسسة العلمية التي سيظل جميع منتسبيها يفتخرون بها على الدوام قائلين : شكرا جامعة سبها على هذا الإنجاز الرائع، دمت لنا فخرا، وعزة، وأنموذجا في مجال العلم، والثقافة، والمعرفة.
Print Friendly, PDF & Email

اترك تعليقاً