جامعة سبها والمرصــــد الليـــبي لمؤشـــرات العلـــوم والتكنولـــوجيا والابتكــــار في تحفيز بيئة الابتكار في الجامعات

الاعلانات
جامعة سبها والمرصــــد الليـــبي لمؤشـــرات العلـــوم والتكنولـــوجيا والابتكــــار في تحفيز بيئة الابتكار في الجامعات
جامعة سبها والمرصــــد الليـــبي لمؤشـــرات العلـــوم والتكنولـــوجيا والابتكــــار في تحفيز بيئة الابتكار في الجامعات

جامعة سبها والمرصــــد الليـــبي لمؤشـــرات العلـــوم والتكنولـــوجيا والابتكــــار في تحفيز بيئة الابتكار في الجامعات

ورشة عمل الابتكار 2020م

تحت عنوان : تحفيز بيئة الابتكار في الجامعات

المرصــــد الليـــبي لمؤشـــرات العلـــوم والتكنولـــوجيا والابتكــــار

مقدمة:

الابتكارو الإبداع  أصبحا اليوم مهارتين أساسيتين تمگنان الشباب من مواجهة تحديات المستقبل ومتطلبات سوق العمل المتنامية، والذي تحتدم فيه المنافسة حتما بين شباب يمتلكون مهارات وقدرات متباينة,والتي ستحدد مدى أهليتهم لشغل مناصب ريادية، وذلك بناء على مهارات لعب فيها المسار الدراسي الدور الأهم بكل التعقيدات التي تتخلله، والتي ساهمت فيها جودة النظام التعليمي بشكل مباشر. فالأنظمة التعليمية الحالية تحتاج فعلا إلى ثورة إصلاحية على مستوى المناهج وطرق التدريس لتواكب ثورة العالم اقتصاديا و تكنولوجيا، بشكل يتيح للمدرسين وسائل أكثر وحرية أكبر للإبداع في مهنتهم، واختيار ما يناسب تطلعاتهم لتجهيز جيل المستقبل، جيل ينتظر منه الكثير..

الهدف من الورشة :

تأتي الورشة في سياق دعم نشر ثقافة الابتكار و تسليط الضوء على أهمية تشجيع الابتكار في الجامعات وهدا نابع من حقيقة أن الدور الأساسي للجامعات هو تثقيف وأعداد الاجيال الشابة لدخول سوق العمل وخدمة مجتمعهم, كما تهدف ايضا الى تعزيز الابتكار في الجامعات الليبية من خلال دمج الابتكار في برامج الجامعة.

محاور الورشة :

  1. نشر وتعزيز ثقافة الابتكار في المجتمع
  • تعريف الابتكار , أنواعه, أهميته, و طرق قياسه.
  • الفاعلون الرئيسون في الابتكار …..
  1. الابتكار في الجامعات ودوره في نقل الابحاث وتطبيقها .
  • الجامعة المبتكرة .
  1. الابتكار في العملية التعليمية : دور علم الادراك للرفع من مستوى اداء العنصر البشري وقدراته.
  • تطبيق عملي : اختبار الذكاءات المتعددة DMIT
  1. التعليم الالكتروني ضرورة لا خيار : نظام التعليم الإلكتروني الذكي ـ كلاسيرا
  2. مؤشرات العلوم والتكنولوجيا لجامعة مصراته .

المستهدفين من الورشة :

جميع القادة والمدراء والمهنيين الذين يشغلون مناصب والمسؤولين عن التأثير وصياغة ودعم الابتكار في أقسامهم أو مؤسساتهم، وجميع المهنيين المهتمين بمعرفة المزيد حول الابتكار وإدارة التغيير ..

التجهيزات والمستلزمات اللازمة لتنفيذ الورشة:

  • جهاز عرض البيانات DATA SHOW PROJECTOR
  • جهاز الاتصال بالانترنت.
  • أوراق وأقلام للكتابة .

التاريخ المقترح لعقد برنامج الورشة:   11/أبريل/ 2021

الوقت المناسب لتنفيذ الورشة:

في الفترتين الصباحية والمسائية ( من الساعة 9:00 صباحاً حتى الساعة 16:00 مساءً)

الجدول الزمنى لورشة العمل التي تنظمها

 

الجلسات المحتوى الفترة الزمنية
 الإفتتاحية 1.    النشيــــــــــد الوطنــــــــــــــــي

2.    ايات من الذكر الحكيم

10:00ص – 10:10ص
     الجلسة الأولــى 1.   كلمــة السيـد/  رئيس الجامعة 10:15ص –  10:35ص
الجلسـة الثانيـة 1.      نشر وتعزيز ثقافة الابتكار في المجتمع  … د.منى

2.      الابتكار في الجامعات ودوره في نقل الابحاث وتطبيقها.د.مجد

حلقـــــة نقـــــــاش

10:40ص – 11:30ص
أستـــــــــراحـــــــــــة شــــاي 11:35 – 11:45ص
الجلسـة الثالثة 3.      العلم المفتوح ….

4.      التعليم الالكتروني ضرورة لا خيار …

11:50 – 12:20

12:30 – 13:00

الجلسـة الرابعة حلقـــــة نقـــــــاش 13:05 – 13:30
الخــــــلاصة والتوصيـــــات 13:30 – 13:45

 

من فعاليات ورشة عمل الابتكار فى الجامعات الليبية المنفذة بتاريخ 11 / 4 / 2021

اقيم الحدث فعاليات ورشة عمل الابتكار فى الجامعات الليبية المنفذة بتاريخ 11 / 4 / 2021 بمركز اللغات بجامعة سبها من خلال الرابط التالى:

( الجزء الاول )

تضمن الجزء الاول الاتى:
– الافتتاحية،
– محاضرة بعنوان نشر وتعزيز ثقافة الابتكار في المجتمع تقديم د. منى التعاس
– الابتكار في الجامعات ودوره في نقل الابحاث وتطبيقها. تقديم د. مجد الدين الغضبان
من فعاليات ورشة العمل بعنوان الابتكار فى الجامعات الليبية المنفذة بتاريخ 11 / 4 / 2021
مركز التدريب والتطوير بجامعة سبها
جامعة سبها : المحاضرات العلمية المصاحبة لورشة العمل : (الابتكار في الجامعات الليبية).
المحاضرة العلمية الأولى بعنوان : “نشر ثقافة الابتكار في المجتمع وتعزيزه”. إعداد وتقديم الدكتورة : (منى محمود النعاس).
ألقت رئيسة المرصد الليبي لمؤشرات العلوم والتكنولوجيا و الابتكار بالهيئة الليبية للبحث العلمي، د.”مني محمود النعاس” محاضرة علمية ضمن برنامج الورشة العلمية الموسومة بعنوان:” الابتكار في الجامعات الليبية”.
بدأت د. “منى” محاضرتها العلمية بذكر الأهداف الرئيسة، والمهمة المرجوة من هذه الورشة العلمية، والمتمثلة في الآتي :
(1) – نشر ثقافة الابتكار،والتوعية به،واللحاق بركب التطور.
(2) – نشر ثقافة الابتكار،والتوعية ببعض الموضوعات الرئيسة،والمهمة بحسب توصيات المنظمة العالمية للثقافة،والعلوم (اليونسكو).
(3) – تفعيل الشراكة بين القطاعين : العام،والخاص في المجالين : الأكاديمي، والبحث العلمي.
(4) – ضرورة التنبيه إلى الاهتمام بقياس الابتكار في الجامعات الليبية؛ لإبطال
الفكرة السائدة،والمرسومة في أذهان الكثير من الناس، وهي : ((لا وجود على الإطلاق لابتكارات علمية،وإنتاج
مفيد، ونافع في الجامعات الليبية)).
وأوضحت د. “منى” أن المرصد الليبي نفذ سلسلة من ورش العمل، بدأها في منتصف العام ( 2020) موجها إياها إلى رؤساء الجامعات، وأعضاء هيئة التدريس، والطلبة، ورؤساء الأقسام العلمية، ومديري الإدارات،وبعض المؤسسات التعليمية مثل : المراكز البحثية العامة منها، والخاصة، والشركات،والمصانع…وغيرها.
وأكدت د. “منى” وجود الكثير من أنواع الإنتاج، وفي مختلف المجالات ولكن، يفتقر هذا الإنتاج إلى غياب المؤشر الذي يقيس الابتكار.
و أضافت د. “منى”أن هذه المبادرة جاءت بدعم من الأفراد، والمؤسسات، على الرغم من أن المرصد الليبي هو مركز تابع للهيئة الليبية للبحث العلمي، إلا أنه أنشئ بمجهودات ذاتية؛ بهدف التطوير من أنفسنا.
وأنهت د. “منى” محاضرتها قائلة : إن المرصد الليبي لمؤشرات العلوم،والتكنولوجيا،والابتكار بالهيئة الليبية للبحث العلمي نفذ (سابقا) سلسلة من الجولات الميدانية (في الجامعات الليبية) بدأت من المنطقة الشرقية،وتحديدا في المدن الآتي ذكرها : طبرق،ودرنة،وبنغازي،وأجدابيا… مرورا بمدينة صبراته، وصولا إلى مدينة سبها، ومن ثم جامعة الجفرة، وباقي (الجامعات الليبية لاحقا)…
يمكن متابعة الجزء التانى من ورشة العمل الابتكار فى الجامعات الليبية ، حيث تضمن الاتى:
– العلم المفتوح ، قدمها د. منى النعاس
– التعليم الالكتروني ضرورة لا خيار ، قدمها م. ابوالقاسم المزوغى
من خلال الرابط المرفق

الجزء الثاني

ومن فعاليات ورشة عمل الابتكار فى الجامعات الليبية المنفذة بتاريخ 11 / 4 / 2021
جامعة سبها : كلمة رئيس جامعة سبها بخصوص ورشة العمل الموسومة بعنوان : ” الابتكار في الجامعات الليبية”.
بالنيابة عن رئيس الجامعة، د. “مسعود الرقيق” ألقى وكيل الشؤون العلمية للجامعة، د. “محمد إرحيم” كلمة معالي رئيس الجامعة الخاصة بهذه الورشة.
وجاء في الكلمة النيابية للدكتور : ” محمد إرحيم” النص الآتي :
(إنه من دواعي سروري أن أرحب بكم جميعا في رحاب جامعة سبها، الجامعة الرائدة في مجال التعليم،والبحث العلمي،وخدمة المجتمع.
ويسرني كذلك أن أرحب بكم في ورشة العمل المعنونة ب :” الابتكار في الجامعات الليبية”التي ينفذها مركز التدريب والتطوير، جامعة سبها، بالتعاون مع المرصد الليبي لمؤشرات العلوم،والتكنولوجيا (طرابلس).
إن جامعة سبها تسعد دائما باستضافة مثل هذه الفاعليات المحلية، والعالمية المهمة، وخصوصا تلك المتعلقة بالتطوير، والابتكار في جامعاتنا الليبية.
لقد نفذت جامعة سبها الكثير من ورش العمل،والمؤتمرات العلمية،والندوات التوعوية في هذا المجال،وها نحن اليوم نشهد انعقاد هذه الورشة في رحاب جامعة سبها.
لقد قدمت جامعة سبها على مر تاريخها العريق أنموذجا حيا في خدمة المجتمع، والبيئة،ولم تتوانى الجامعة قط، وعلى مر السنين في تقديم مختلف أشكال الدعم على كل الأصعدة؛ بهدف مساعدة المجتمع في حل مشاكله.
حضورنا الكريم : إيمانا منا بوجود مؤهلات علمية متميزة عند شبابنا،وسعيا منا لتحقيق إرادة قوية لرفع التحديات،ولمواجهة الصعوبات التي تفرضها علينا التطورات، والتحولات التي يشهدها العالم في شتى المجالات، ورغبة منا أيضا في تطوير رؤية جامعة سبها التى تسعى إلى الابتكار، وإقامة الأنشطة المختلفة في مختلف مجالات العلوم التطبيقية والإنسانية والبحثة…..عليه : فإن جامعة سبها كانت من أوائل الجامعات المحلية في افتتاح مركز التدريب،والتطوير،فاستثمرت طاقاتها البشرية كافة،و إمكاناتها المادية استثمارا بارزا وقويا، فخصصت مركزا لكل الإمكانات المتاحة؛ لدعم رؤية الجامعة، ورسالتها،وأهدافها؛ من أجل تطوير مخرجاتها.
نأمل أن نتمكن جميعا بالخروج بتوصيات نافعة، ومفيدة ترفع من مستوى الابتكار في الجامعات الليبية؛ ليصبح مجتمعنا العلمي داخل رحاب الجامعة على أتم الاستعداد؛ للوصول إلى ابتكارات جديدة.
وفي نهاية كلمتي النيابية، أتوجه بالشكر الجزيل، والعرفان الجميل إلى المرصد الليبي لمؤشرات العلوم،والتكنولوجيا،والابتكار بالهيئة الليبية للبحث العلمي على حضورهم، ومكابدتهم مشقة السفر إلينا.
وأخيرا وليس آخرا : أقدم شكري وتقديري واحترامي إلى مدير هيئة أبحاث العلوم و التكنولوجيا،د. “فيصل العبدلي” على دعمه مثل هذه الأنشطة الهادفة، والبناءة التي تعود بالنفع على الجامعة، والمجتمع.

 

Print Friendly, PDF & Email

اترك تعليقاً