ما يجب أن تعرفه عن مرض فيروس كورونا المستجد كوفيد-19

الاعلانات
مرض فيروس كورونا المستجد كوفيد- 19 جامعة سبها
مرض فيروس كورونا المستجد كوفيد- 19 جامعة سبها

ما يجب أن تعرفه عن مرض فيروس كورونا المستجد كوفيد-19

مرض فيروس كورونا المستجد كوفيد- 19

يُعرف الفيروس الآن باسم فيروس المتلازمة التنفسية الحادة الوخيمة كورونا سارز كوف. ويسمى المرض الناتج عنه مرض فيروس كورونا 2019 كوفيد 19. وبشكل عام تعرف فيروسات كورونا على أنها فصيلة كبيرة من الفيروسات التي قد تسبب المرض للحيوان والإنسان. ومن المعروف أيضاً أن عدداً من فيروسات كورونا تسبب لدى البشر حالات عدوى الجهاز التنفسي التي تتراوح حدتها من نزلات البرد البسيطة الشائعة إلى ما هو أشد خطورة مثل متلازمة الشرق الأوسط التنفسية والمتلازمة التنفسية الحادة الوخيمة السارس. فيروسات كورونا هي مجموعة كبيرة من الفيروسات التي يمكن أن تصيب الحيوانات والبشر على حد سواء، ففي 31 ديسمبر من عام 2019 م تم إبلاغ المكتب الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية في الصين بحالات الالتهاب الرئوي المسبب لمرض غير معروف تم اكتشافه في مدينة ووهان بمقاطعة هوبي الصينية، وتم إعلان فيروس كورونا الجديد على أنه الفيروس المسبب لتلك الحالات من قِبَل السلطات الصينية يوم 7 يناير 2020 م.

انتقل فيروس كورونا المسبب لمتلازمة الالتهاب الرئوي الحاد الوخيم السارس من قطط الزباد إلى البشر في من الإبل (Mers) الصين عام 2002 م، وقد انتقل فيروس كورونا المسبب لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية من COVID- إلى البشر في المملكة العربية السعودية عام 2012 م. كذلك انتقل فيروس كورونا الأخير 19 فصيلة فيروسات كورونا، و كان له ارتباط بسوق للبحريات والحيوانات في مدينة ووهان الصينية. وهناك العديد من سلالات فيروس كورونا الأخرى المعروفة التي تسري بين الحيوانات دون أن تنتقل العدوى منها إلى البشر حتى الآن .

) في مارس/آذار 2020 ، أعلنت منظمة الصحة العالمية إنها صنفت مرض فيروس كورونا 2019 ) كوفيد 19 كجائحة.

طرق إنتشار الفيروس:

ينتشر فيروس كورونا بسهولة من خلال رذاذ القطيرات الصغيرة الناتجة من السعال والعطس. يمكن أن ينتشر أيضًا من خلال الاتصال اليومي، مثل المصافحة أو مشاركة الأشياء أو لمس الأسطح المشتركة. قد لا تظهر أعراض على بعض الأشخاص، لكن لا يزال بإمكانهم نقل الفيروس إلى الآخرين. حتى عندما يشعرون بتحسن، قد لا يزال بإمكانهم نقل الفيروس إلى الآخرين.

طرق الوقاية: التباعد الاجتماعي

يُقصد بالتباعد الاجتماعي الحفاظ على مسافة أو مساحة بين الأشخاص للمساعدة على منع انتشار المرض.

وتقليل خطر الإصابة به، ابتعد عن الآخرين مسافة 6 (COVID-19) للمساعدة على إبطاء انتشار كوفيد 19

أقدام ) 1.8 متر( على الأقل. ويعد الحفاظ على التباعد الجسدي أمرًا مهمًا، حتى لو لم تكن مريضًا.

ابق في المنزل قدر الإمكان. لا تذهب إلى الأماكن العامة مثل المتاجر وصالات الألعاب الرياضية ودور السينما والمطاعم. لا تتقابل في مجموعات في المدرسة أو المساجد أو العمل. قلّل استخدام وسائل النقل العام. حافظ على مسافة آمنة بينك وبين الركاب. قلّل من الاتصال بأي شخص لا يعيش في منزلك، بما في ذلك الأصدقاء وأفراد العائلة الآخرين.

اغسل يديك كثيرًا، خاصة بعد التواجد في الأماكن العامة. يمكن أن تكون الجراثيم على الأسطح كثيرة

اللمس مثل مقابض الأبواب أو مقابض مضخات البنزين. استخدم الماء والصابون وافرك يديك لمدة 20 ثانية على الأقل. إذا لم تتمكن من الوصول إلى الصابون والماء، فاستخدم معقمًا لليدين يحتوي على الكحول. غطِّ سطح يديك بالكامل وأفركهما معًا حتى تشعر بجفافهما.

التوصيات:

باتباع ممارسات النظافة الشخصية الجيدة، بما في (CDC) توصي مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها ذلك غسل اليدين بشكل متكرر، وشرب السوائل بكثرة، وتغطية الأنف والفم بمنديل أو بكوعك عند السعال، والبقاء في المنزل إذا كنت تشعر بالمرض. بالإضافة إلى ذلك، حتى عندما لا تكون مريضًا، ننصحك بالبقاء في المنزل ما لم تكن بحاجة إلى الخروج للضرورة، وممارسة التباعد الاجتماعي )البقاء على بعد ستة أقدام على الأقل من الآخرين(.

أ.د./ عبدالقادر السنوسي قاسم الزين

مرض فيروس كورونا المستجد كوفيد- 19

اترك تعليقاً

#IinformMyself