تحميل إغلاق

الرؤية والرسالة والأهداف


إنطلاقا من رؤية التعليم الجامعي الليبي ورسالته , وكذلك رؤية ورسالة جامعة سبها , تتحدد رؤية الكلية ورسالتها وقيمها فيما يلي:-

 

  • رؤية الكلية:

 

تتطلع الكلية إلى أن تكون مؤسسة رائدة للمعرفة والتعلم لخلق معلم متميز , قادر على خدمة وتنمية المجتمع , وأن يواكب التطور في إطار مطالب العصر ومتغيراته , والشعار الذي تطمح الكلية الوصول إليه هو ” قلعة شامخة لتعليم مثالي لخلق معلم مثالي“.

 

  • رسالة الكلية:

 

تسعى الكلية إلى إعداد معلم تربوي, مثقف , واع وملتزم بأخلاقيات المهنة , مزود بالكفايات المعرفية والمهارية والتقنية , ويقدم خدماته في مجال التربية والتعليم , قادر على تسخير التكنولوجيا الحديثة وإجراء بحوث ودراسات تربوية وتعليمية ذات جودة عالية وتوظيفها لحل المشكلات المجتمعية. كما تسعى للحرص والمساهمة على الرفع من مستوى العملية التعليمية ومواكبة التطورات العلمية والسعي لتقديم مخرجات قادرة على المنافسة ودخول سوق العمل بشكل مميز ويلبي الحاجات من المعلميين ذو الكفاءة العالية والمساهمة في بناء المجتمع والمشاركة في التنمية.

 

  • القيم:

 

تلتزم الكلية بمجموعة من القيم السامية من أبرزها تحقيق الجودة العالية والتميز والاخلاص وتبؤ مكانة بارزة في خريطة التعليم الجامعي بمجالاته المختلفة , وتوفير بيئة متميزة للبحث العلمي لخدمة المجتمع.

 

 

 

أهداف الكلية


في ضوء رؤية الكلية ورسالتها , وتماشياً مع الأهداف الاستراتيجية العامة للجامعة, فإن الكلية تسعى لتحقيق الأهداف التالية:

  1. تأهيل وإعداد معلمين أكفاء متمكنيين من أداء مهامهم التربوية والتعليمية في مختلف التخصصات لسد إحتياجات مؤسسات المجتمع عامة والمؤسسات التعليمية خاصة.
  2. إتاحة فرص التعليم الجامعي لأبناء المنطقة الجنوبية وتأهيلهم للمساهمة في بناء منظومة تعليمية تمتاز بالرقي والتقدم.
  3. الاهتمام بنشر العلوم التطبيقية والتقنية بجانب العلوم الاجتماعية والانسانية , وتأصيل هذه العلوم لترتبط بالعملية التعليمية.
  4. الإلتزام بالحداثة في تقديم المقررات والبرامج التعليمية والانشطة التربوية ذات الجودة العالية بالاقسام العلمية والتربوية بالكلية.
  5. مواكبة التطورات التكنولوجية وتوظيفها في مختلف المجالات.
  6. تدعيم مفهوم المشاركة المجتمعية من خلال التواصل مع مواقع العمل ومعايشة مشكلاتهم والمساهمة في حلها.
  7. الاهتمام بالبحث العلمي , وتشجيع الباحثين ودعمهم للنهوض بالعملية التعليمية والاسهام في خدمة المجتمع.