تحميل إغلاق

الحملة الوطنية لاستخدام البلازما المناعية للتقليل من المضاعفات الناجمة عن مرض كوفيد-19

الحملة الوطنية لاستخدام البلازما المناعية للتقليل من المضاعفات الناجمة عن مرض كوفيد-19

إنطلاقاً من الدور الوطني والريادي لجامعة سبها وتحت إطار خدمة المجتمع خدمةً لأهلنا في المنطقة الجنوبية خاصةً وليبيا عامةً ونظراً لتفشي جائحة كورونا في المنطقة الجنوبية والزيادة اليومية في عدد الوفيات نتيجةً لهذه الجائحة وبمبادرة من كلية العُلوم جامعة سبها بالتعاون مع مصرف الدم المركزي سبها وبرعاية مركز خدمة المجتمع والبيئة ومركز البحوث والاستشارات بالجامعة تدعو كلية العُلوم جامعة سبها كافة الباحثين المتخصصين في مجالات عُلوم الحيوان والمختبرات الطبية وعلوم الأحياء الدقيقة والتقنيات الحيوية وعلم المناعة والفيروسات والدم من فنيو وأعضاء هيئة التدريس بالجامعات الليبية والعالمية والأطباء والأطقم الطبية المساعدة بالمشاركة في الحملة الوطنية للتقليل من المضاعفات الناجمة عن مرض كوفيد-19 المعروفة باسم جائحة كورونا في المنطقة الجنوبية. كما تدعو كلية العُلوم مراكز العزل والفلترة بمدينتي سبها وبراك الشاطئ والمجلس المحلي سبها وإدارة الخدمات الصحية سبها بالمشاركة في رعاية هذا الحدث الوطني. تسببت جائحة كورونا في خسائر فادحة في الأرواح على مستوى العالم نتيجة للإصابة بمرض كوفيد-19 الذي يسببه فيروس كورونا المعروف علمياً باسم SARS-CoV-2. حيث تسببت هذه الجائحة منذ أن تفشت في العالم عام 2019 في وفاة أكثر من إثنين مليون حول العالم، في ليبيا توفي ما يزيد عن الفي شخص، لاحظنا العدد ليومي المتزايد للوفيات بالمنطقة الجنوبية خاصةً مدينة سبها ووادي الشاطئ. جُل هذه الحالات كانت توصف بالحرجة ومن كبار السن. بعتقد العلماء بأن هذه الجائحة ستستمر في الفتك بحياة البشر على الرغم من البحث العلمي المكثف والذي لم ينتج عنه علاج فعّال ضد هذا المرض. استخدمت بلازما المناعة قديماً منذ العام 1918 م في علاج الأنفلونزا الأسبانية وغيرها من الأمراض الفتاكة في أعوام أخرى، مؤخراً تمّ تجربتها ضد مرض كوفيد -19 وقد وجدت بعض الدراسات نجاح البلازما المناعية في تقليل الوفيات لدى بعض الأشخاص. تتم عملية نقل البلازما المناعية بنقل البلازما من الأشخاص الذين أصيبوا بالفيروس المسبب لمرض كوفيد ثم تعافوا بعد أن كونت أجسام هؤلاء الفئة أجساماً مضادة في مقاومة الفيروس، في العام 2020م أجازت إدارة الدواء والغذاء الأمريكية استخدام هذه التقنية لعلاج مرض كوفيد-19 كما أجازته اللجنة الوطنية للسلامة الحيوية والأخلاقيات البيولوجية ليبيا في ذات العام. تمتاز هذه التقنية بالأمان بمعنى ليست لها اثار سلبية تذكر. يتوفر في مصرف الدم سبها الوسائل التي تتم بها عزل البلازما المناعية وعليه سيتم تجربة هذه التقنية في إنقاذ أرواح الحالات الحرجة وغيرها وكما تقرره اللجنة العلمية الطبية لهذه الحملة الوطنية ووفق الضوابط التي نشرتها اللجنة الوطنية للسلامة الحيوية والأخلاقيات البيولوجية ليبيا.

أهداف الحملة

  1. حصر وتوثيق الحالات التي كانت مصابة بالفيروس المسبب لمرض كوفيد- 19 وتماثلت للشفاء.
  2. دراسة والتعرف على الاجسام المضادة الموجودة بدم الأشخاص المتعافين من مرض كوفيد -19.
  3. دراسة إمكانية نقل بلازما (البلازما المناعية) من الأشخاص الذين تعافوا من المرض إلى أشخاص مصابين.

الجهات التي يؤمل في رعايتها لهذا الحدث

  1. رئاسة الوزراء بحكومة الوحدة الوطنية.
  2. وزارة الصحة بحكومة الوحدة الوطنية.
  3. المركز الوطني لمكافحة الأمراض.
  4. مركز بحوث التقنيات الحيوية.
  5. منظمة الصحة العالمية بالمنطقة الجنوبية.

للإنضمام كباحث أو إستشاري لهذه الحملة الوطنية يرجى تعبئة النموذج عبر الرابط التالي

https://forms.gle/YUSYPkDd2p8qVKvp6

لرعاية هذه الحملة الرجاء تعبئة النموذج عبر الرابط التالي

https://forms.gle/MLiwTqu3cKiGeCpE9 

للتواصل مع اللجنة المنظمة

nccp@sebhau.edu.ly

arArabic