https://sebhau.edu.ly/journal/index.php/joms/issue/feed مجلة العلوم الطبية 2021-01-05T02:54:28-06:00 Prof . Dr . Ibrahim Abu Shanaf info@suj.sebhau.edu.ly Open Journal Systems <p style="direction: rtl;">التميز في نشر الإنتاج العلمي ، وفق المعايير المنهجية وأخلاقيات البحث الأكاديمي . والمساهمة في إثراء جميع مجالات العلوم و المعارف التخصصية ؛ بدقة ، وأمانة ، وموضوعية . و الرقي بمستوى البحث العلمي بالتعاون مع الهيئات والمؤسسات العلمية التخصصية المناظر أينما كانت . و مواكبة التطور العلمي وتقنياته ، للإسهام في تنمية المجتمع المحلي ، وسد احتياجاته المعرفية . و زيادة الإنتاج العلمي ، و نشر البحوث النظرية و الدراسات التطبيقية ، بما يحقق الريادة على المستوى الوطني . و إتاحة فرص الإبداع و التميز لأعضاء هيئة التدريس و الأكاديميين ، برفع درجاتهم العلمية و كفاءتهم المهنية . و العمل على أن تكون الدورية العلمية بالجامعة مركز إشعاع معرفي على المستوى المحلي و القومي و العالمي.</p> https://sebhau.edu.ly/journal/index.php/joms/article/view/852 الطرق العلاجية لمتلازمة المفصل الصدغي الفكي 2020-11-03T04:14:48-06:00 شريفة حامد جعيدة و زينب مسعود التواتي she.jeaidah@sebhau.edu.ly <p>معظم المرضى الذين يعانون من متلازمة المفصل الصدغي لديهم أعراض خفيفة ودورية نسبيا، والتي غالبا ما تتحسن من تلقاء نفسها باستخدام علاجات بسيطة في المنزل. على كل حال، طورت العديد من الاستطبابات لعلاج متلازمة المفصل الصدغي والتي تتراوح من علاجات بسيطة إلى جراحات تتطلب استبدال المفصل بالكامل. لم تنبث فعالية طريقة معينة في علاج المتلازمة دون غيرها، ولكن أي طرق مهنية للعلاج يجب أن يتبعها برنامج عناية منزلي مكثف والذي يشمل تثقيف المريض وتوعيته بخصوص المتلازمة وكيفية السيطرة عليها. الطبيب المسئول عن الحالة يجب عليه أن يقرر أي طريقة علاج هي الأكثر فاعلية، الأقل تكلفة للمريض، تعتمد على الدليل العلمي وتقضي على وجود الأعراض لأطول فترة زمنية ممكنة.</p> 2020-11-03T00:00:00-06:00 الحقوق الفكرية (c) 2020 https://sebhau.edu.ly/journal/index.php/joms/article/view/853 الانتشار المصلي للفيروس المضخم للخلايا بين مرضى الغسيل الكلوي في مدينة مصراتة-ليبيا 2020-11-03T04:21:04-06:00 حواء المبقع و المهدي الجدي و محمد الغزال و حنان ابوسطاش و زياد الدنفرية elm.aljadi@sebhau.edu.ly <p style="direction: rtl;">يعتبر الفيروس المضخم للخلايا ( (CMVهو احد الفيروسات الانتهازية التي تعيش في مضيفها الإنسان، حيت يشكل <strong>مشكلة</strong> صحية ومخاطر اضافية للمرضى الخاضعين لعملية الغسيل الكلوي. وقد <strong>هدفت</strong> هذه الدراسة <strong>الى </strong>تحديد مدى الإنتشار المصلي للأجسام المضادة للفيروس (الجلوبينات المناعية) CMV-IgM و CMV-IgG في مرضى الفشل الكلوي المزمن الخاضعين لعملية الغسيل الكلوي الدموي المترددين على مركز العلاج والغسيل الكلوي بمستشفى مصراتة المركزي. <strong>أجريت</strong> هذه الدراسة على 170 من المرضى الخاضعين للغسيل الكلوي(95 ذكور، 75 أناث)، ومقارنتهم مع مجموعة ضابطة تتكون من 30 شخصا من الأشخاص الأصحاء ظاهريا(13ذكور،17 اناث)، وذلك بإستخدام تقنية المقايسة المناعية للإنزيم المرتبط (ELISA). <strong>أظهرت النتائج</strong> أن نسبة ايجابية انتشار الأجسام المضادة CMV-IgM بنسبة(14.5%)، والأجسام المضادة CMV-IgG بنسبة(93%) في مجتمع الدراسة الكلي؛ ومن بين هذه العينات الإيجابية للأجسام CMV-IgM بنسبة(12.4%) وCMV-IgG بنسبة(95.3%) في مجموعة المرضى مقارنةً مع المجموعة الضابطة فإن الإيجابية CMV-IgM بنسبة(26.7%)، وCMV-IgG بنسبة(80%) مع وجود فروق معنوية وتأثير ذات دلالة احصائية وعلاقة طردية بين انتشار الأجسام المضادة CMV-IgM, IgG بين مجموعتي مجتمع الدراسة وأنهما غير مُستقِلان. وتكون نسبة الإيجابية للأجسام المضادة موزعة كالتالي: CMV-IgM بنسبة(1.5%)، و CMV-IgG بنسبة(80%)، وCMV-IgM ,IgG معاً بنسبة(13%)</p> 2020-11-03T00:00:00-06:00 الحقوق الفكرية (c) 2020 https://sebhau.edu.ly/journal/index.php/joms/article/view/854 تأثيــر طلاءات الزركونيـوم على الخشونـة السطحيـة لأسلاك تقويـم الأسنـان (بيتـا تيتانيـوم III و تيمـوليــوم تيتانيــوم) 2020-11-03T04:30:55-06:00 مفتــاح علـي عبدالعزيـز و خالــد عبــد الله علـي muftahali@su.edu.ly <p>&nbsp;الغرض الرئيسي من هذه الدراسة هو التحقق من أهمية طلاءات Zr وسمكها المناسب على خشونة السطح لأسلاك تقويم الأسنان بيتا تيتانيوم (β-Ti III) وأسلاك تيموليوم تيتانيوم (TIM) ، وترسب طبقات Zr على الأسلاك تقييم خشونة السطح قبل وبعد ترسيب Zr. تم فحص خشونة السطح قبل وبعد ترسيب Zr ، باستخدام الفحص المجهري الإلكتروني (SEM) والفحص المجهري للقوة الذرية (AFM). الطريقة: تم استخدام سلكين لتقويم الأسنان متوافران تجاريًا في هذا البحث، وهما β-Ti III و TIM لتقويم الأسنان. تم قطع الأسلاك إلى عينات بطول 25 مم. في هذه الدراسة، تم تنفيذ تقنية ترسيب البخار الفيزيائي للحزمة الإلكترونية (EB PVD) لطلاء بسمك مختلفة (5 و 10 و 25 و 50 نانومتر) من Zr النقي على أسلاك التقويم المختارة وتم التحقيق في نتائجها باستخدام AFM و SEM. النتائج: أظهرت اختبارات تحليل SEM و AFM للأسلاك التقويم المغلفة Zr تحسنًا كبيرًا في خشونة السطح مقارنة بالأسلاك المقوسة غير المطلية. أظهرت (TIM) الأسلاك المقوسة المغلفة Zr خشونة السطح أقل من (β-Ti III) الأسلاك المقوسة المغلفة Zr. كان تحسين الطلاء Zr بسماكة 50 نانومتر أكثر موثوقية من الطلاء Zr مع 5 و 10 و 25 نانومتر. الاستنتاجات: استنتج أن أكثر المنتجات التجارية المتاحة للأسلاك تقويم الأسنان يمكن تحسينها عن طريق الترسيب السطحي ل Zr. يوصى بطلاء 50 نانومتر من Zr على β-Ti III وTIM حتى تحسن من ميكانيكيه الانزلاق بسبب انخفاض خشونة السطح الناتج من الطلاء ب Zr..</p> 2020-11-03T00:00:00-06:00 الحقوق الفكرية (c) 2020 https://sebhau.edu.ly/journal/index.php/joms/article/view/875 إعادة تأهيل عيوب الحافة السنخيّة بتقنيات شدّ العظم: مراجعة منهجيّة 2020-11-16T03:55:01-06:00 محمد عبدالله ارحومة و بشير محمد سعد و خالد محمد قندى و خالد عويدات سالم m.rohuma@zu.edu.ly <p>يهدف هذا البحث إلى تقييم معدلات ذوبان العظم السنخي (Alveolar bone) الناجمة عن العلاج &nbsp;بتقنيات شدّ العظم (Distraction Osteogenesis) و مدى إمكانية تعويضها و تصحيحها أثناء فترة العلاج, و ذلك من خلال إجراء دراسة منهجيّة لتجارب سريرية سابقة مع تحليل نتائجها. كما اعتمدت هذه المنهجيّة على المقارنة &nbsp;في تباين بروتوكولات أنظمة تقنية شدّ العظم (ADO) المتّبعة وطرق إستخدامها في هذه التجارب. حيت قام الدّارسين بالبحث عبر الانترنت في أربعة مصادر الكترونية مختلفة عن دراسات سريريّة مختصّة أجريت في الفترة ما بين كانون الثاني (يناير) 2003 إلى كانون الأول (ديسمبر) 2016. &nbsp;وقد تم اختيار الدراسات ذات العلاقة وفقًا لمعايير الإشتمال والإستبعاد المحدّدة مسبقًا (Inclusion and Exclusion Criteria). وخلصت نتائج البحث إلى أن بناء العظم السنخي بتقنية شدّ العظم (ADO) هي عملية غير معقّدة و مرنة تسمح بإمكانية تعديل منهجيّة البروتوكولات المتبّعة أثناء فترة العلاج بصورة فردية و مستقلة حسب كمية العظم المراد تعويضها, و بأقل مضاعفات إذا ما قورنت بعمليات بناء عظم مماثلة ذات أساليب مختلفة.</p> 2020-11-15T00:00:00-06:00 الحقوق الفكرية (c) 2020 https://sebhau.edu.ly/journal/index.php/joms/article/view/908 دراسة بعنوان: تقييم معدل انتشار تسوس الاسنان بين اطفال المدارس(من 9 الى 12 سنة) في مدينة سبها/ليبيا باستخدام قيم منسب الاسنان المنخورة والمفقودة والمحشية للاسنان الدائمةDMFT ومنسب الاسنان المنخورة والمحشية للاسنان اللبنية dft ومنسب تسوس الاسنان SiC 2020-12-29T04:23:14-06:00 ونيسة سليمان عريش و سليمة العربي الطاهر و منى عبدالسلام احمد wen.arrish@sebhau.edu.ly <p style="direction: rtl;">تهدف الدراسة لتقييم معدل انتشار تسوس الاسنان بين اطفال المدارس الذين تتراوح اعمارهم بين9 الى 12&nbsp; سنوات في مدينة سبها المواد والطريقة: دراسة مقطعية شملت 597 من اطفال المدارس منهم315 انثى و264 ذكر في مدينة سبها/ ليبيا حيث قام اطباء متدربون بفحص مناسب تسوس الاسنان dft/ DMFT/ SiC لكل الاطفال المستهدفون الدراسة&nbsp; النتائج :85% من الاطفال يعانون من تسوس الاسنان، المتوسط العام لمنسب الاسنان الدائمة المنخورة والمفقودة والمحشية DMFT = 1.3 والمتوسط العام لمنسب الاسنان اللبنية المنخورة والمحشية dft =2.4 &nbsp;وكان وسطي منسب تسوس الاسنان اللبنية SiC = 5 ووسطي منسب تسوس الاسنان الذائمة SiC&nbsp; =3 ، لم توجد فروق يعتد بها بين القيم للجنسين ولكن وجدت بين متوسطات مناسب التسوس المستخدمة في الدراسة بين الفئات العمرية لكل من الاسنان اللبنية والدائمة (<em>P </em>&lt; 0.05) &nbsp;الخلاصة : معدل تسوس الاسنان في الاسنان اللبنية كان اكثر من الاسنان الدائمة . القيم العالية لمنسب تسوس الاسنان SiC تشير الى وجود فئة من الاطفال المشاركين في الدراسة تعاني من معدلات عالية لتسوس الاسنان ويحتاجون اهتمام خاص من المسوؤلين في القطاع الصحي بالمدينة. السلطات الصحية يجب ان تستهدف المدارس ببرامج صحية لتقليل معدلات تسوس الاسنان بين الاطفال في المدينة.</p> 2020-12-29T00:00:00-06:00 الحقوق الفكرية (c) 2020 https://sebhau.edu.ly/journal/index.php/joms/article/view/915 ملامح انتشار ومقاومة المضادات الحيوية لبكتيريا السائل النخاعي عند الأطفال- بنغازي 2021-01-05T02:54:28-06:00 نور الهدى ميلود العوكلي و مرعي الدوكالي علي و ربيعة بشير الفاخري و علاء محمد الدرولي و نسرين ميلود العوكلي و مفتاح سعد نجم و الرضا ميلود العوكلي و عبير ميلود العوكلي و مفتاح عبد الواحد نصيب و محمد احمد اهويدي noornooor1973@gmail.com <p style="direction: rtl;">التهاب السحايا الجرثومي هو مرض مستوطن مميت ويتطلب السيطرة السريعة عليه بأستخدام المضادات الحيوية. كان الهدف من هذه الدراسة هو تقييم أنماط تحسس البكتريا المعزولة من السائل النخاعي للمضادات الميكروبية. تم زرع 3184 عينة سائل نخاع&nbsp; شوكي واجراء اختبار الحساسية في معمل الاحياء الدقيقة&nbsp; بمستشفى الأطفال ، بنغازي ، ليبيا.&nbsp; فترة الدراسه كانت مابين يناير 2016 إلى ديسمبر2017. إجمالي 3184 عينة من السائل الدماغي النخاعي، 3149 (99٪) عينة من السائل الدماغي النخاعي لم يكن بها نمو بكتيري، بينما 35 (1٪) كان بها نمو بكتيري. اجمالي عدد الاصصابات كانت 35 حالة، الذكور كان عددهم 20 (57٪) ذكر والاناث 15 (43٪). كانت بكتيريا <em>Staph epidermidis</em> أكثر عزلًا للبكتيريا من عينات المرضى بنسبة 9 (26%)، تليها البكتيريا سالبة صبغة جرام 7 (21٪). تم تسجيل معظم الحالات في الشتاء بنسبة 28 (80٪)، تليها 7 (20٪) في فصل الخريف. سجلت البكتيريا حساسية عالية للكلورامفينيكول بنسبة (23٪)، تليها سيبروفلوكساسين (14٪)، بينما سجلت البكتريا أعلى مقاومة للسبترين بنسبة 31٪. التهاب السحايا الجرثومي هو حالة طبية طارئة وإجراء التشخيص المبكر وتقديم العلاج في وقت مبكر ينقذ الحياة ويقلل من معدلات الاعتلالات المزمنة.</p> 2020-12-24T00:00:00-06:00 الحقوق الفكرية (c) 2021