وكيل الكلية

الحمد لله الذي علم بالقلم علم الانسان مالم يعلم والصلاة والسلام على معلم الناس الخير محمد صل الله عليه وسلم

لايخفى علينا جميعا ما مدى اهمية التعليم العالي في المساهمة في التنمية الشاملة في مجتمعاتنا المحلية , من خلال مساهمته في اعداد الكوادر الفنية والاكاديمية والمهنية لمؤسسات المجتمع المختلفة , بالاضافة الى دوره في تطوير المعرفة واستخدامها ونشرها من خلال البحث العلمي , واعداد المتخصصين في مجالاته وتطوير اساليب خدمة المجتمع  والبيئة .

وحملت كلية التربية اوباري على عاتقها مند تاسيسها في تسعينيات القرن الماضي مسؤولية اعداد الكوادر البشرية المدربة وخاصة في مجال البحث و التدريس لسد احتياجات المؤسسات التعليمية من المعلمين والمعلمات ليس فقط في مدن وقرى الوادي فحسب بل وفي ماجاورها من مدن وقرى الجنوب الحبيب.

ودأبت الكلية  على بذل وتسخير كل ما لديها من امكانيات على استيعاب ابنائنا من الطلبة والطالبات من مخرجات التعليم الثانوي وضمان حصولهم وتزويدهم بالمعارف والمهارات التي تكفل لهم المساهمة في بناء مؤسسات المجتمع بعد تخرجهم . حيث ان للكلية مجمعين  دراسيين ( الاول في اوباري , والاخر في الغريفة) يحتوي كل مبنى منهما على قاعات دراسية بالاضافة الى المعامل والمختبرات  التي تستوعب اعداد الطلاب المتزايد بشكل مطرد كل عام .

والكلية اليوم  متوكلة على الله ثم جهود ابنائها المخلصين ، ترنوا الى تبؤء مكانة مرموقة بين غيرها من المؤسسات التعليمية من خلال حرصها على الحصول الاعتماد المؤسسي والبرامجي في القريب العاجل ، وفي ذات الوقت الاستمرار في تبي الميكنة في كل برامجها واداراتها تمشيا ومواكبة للتطور السريع في هذا المجال.

 

د. عبدالقادر ابوغرارة عبدالسلام

            عميد الكلية